كشف “موقع معاريف nrg الإسرائيلي” عن إنشاء منظمة “اسرائيلية -أميركية” تدعى “أماليا” مدرسة في محافظة إدلب شمال سورية.

وبحسب الموقع، تضم المدرسة 90 طالباً و15 مدرساً وهي تضاف إلى مدرستين انشأتهما المنظمة جنوب سورية في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعات المسلحة قرب حدود الجولان المحتل.

وأعرب مدير المنظمة الذي يدعى موتي كهانا، وهو رجل أعمال “إسرائيلي” يحمل الجنسية الأميركية عن ثقته بأن “المدارس ستحدث تغييراً في موقف الشعب السوري تجاه “إسرائيل” والإعتراف بها في سوريا”، وذلك بحسب “موقع معاريف nrg”.

وأشار “كهانا” إلى أن المنهج التعليمي في المدرسة يختلف عن المنهج السوري الرسمي، ويأمل من هذا المنهج التأسيس لنظرة مختلفة تجاه “إسرائيل”، وأن يأتي طلاب هذه المدرسة لإكمال تحصيل علومهم في الجامعات “الاسرائيلية”.

وذكر الموقع أن الأنشطة الرئيسية التي تقوم بها “آماليا” نقل الطرود إلى ضحايا الحرب السورية وقد تم شراء حزم المساعدات في “إسرائيل”.

وتتلقى “أماليا” تمويلاً لحزم من المانحين في جميع أنحاء العالم، وكثير منهم من اليهود، وفي المقابل يتلقى المانحون كوب يحمل علامة “أماليا” مع علم “الجيش الحر”.

Share this article:
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
ALSO READ  الغموض يخيم على مقتل الجنرال الروسي بديرالزور وأنباء عن خيانة أمريكية

Notice: All comments represent the view of the commenter and not necessarily the views of AMN.

All comments that are not spam or wholly inappropriate are approved, we do not sort out opinions or points of view that are different from ours.

If your comment is held for moderation, please just be patient, it will be published unless it falls into one of the two categories as mentioned above.

Discuss

Be the First to Comment!

Notify of
avatar
wpDiscuz