أكد الكاتب الصحفي البريطاني “روبرت فيسك” أن الحرب في سوريا تضع أوزارها بانتصار الجيش السوري على التنظيمات الإرهابية التكفيرية معتبرا أن إدلب أمست مزبلة للمسلحين ولاسيما المتطرفين منهم .

وقال فيسك في مقال تحليلي نشرته صحيفة الاندبندنت البريطانية اليوم إن الانتصارات المتكررة للسوريين تعني أن الجيش السوري هو المنتصر في المنطقة حيث كان جنوده يقاتلون من أجل حياتهم ويدربون الآن على تنسيق القوات والاستخبارات من مقر قيادة واحد.

وأضاف فيسك في مقاله إن خطة ديفيد كاميرون الأسطورية بإسقاط حكومة الرئيس السوري بشار الأسد، قد فشلت، لا بل حتى تقرير الأمم المتحدة حول  اتهام الحكومة السورية باستخدام الغاز هذا الصيف لم يحصد سوى القليل من اللعب من السياسيين الأوروبيين الذين كانوا يقومون بجرائم حرب في سوريا.

وتابع فيسك: وماذا عن إسرائيل؟ التي تعول حقا على نهاية الأسد، وتذهب إلى حد تفجير قواته وحلفائه الإيرانيين في حين تقدم المساعدة الطبية للمسلحين المتشددين  في سوريا في المدن الإسرائيلية، لا عجب بأن بنيامين نتنياهو كان “مهيجاً” و “عاطفياً”  عندما التقى فلاديمير بوتين في سوتشي. وقال بوتين إن إيران هي “الحليف الاستراتيجي لروسيا” في المنطقة، وليس هذا ما أراد نتنياهو سماعه.

واضاف فيسك :إذن ماذا ستفعل إسرائيل؟ لقد كان نتنياهو مهووسا جدا بالبرنامج النووي الإيراني وهو الذي لم يتصور أبدا – في ظل أوباما وهيلاري كلينتون وترامب وكاميرون وماي وهولاند وغيرهم من أعضاء النخب السياسية في الغرب – أن الأسد قد يفوز، وأن الجيش العراقي القوي قد ينهض أيضا من تحت أنقاض الموصل.

Share this article:
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
ALSO READ  بالفيديو|| طائرات حرس الثورة الاسلامية يستهدف آليات داعش عند المناطق الحدودية بين سوريا والعراق

Notice: All comments represent the view of the commenter and not necessarily the views of AMN.

All comments that are not spam or wholly inappropriate are approved, we do not sort out opinions or points of view that are different from ours.

If your comment is held for moderation, please just be patient, it will be published unless it falls into one of the two categories as mentioned above.

Discuss

Be the First to Comment!

Notify of
avatar
wpDiscuz